#العنف ضد النساء

ِ#العنف_ضد  النساء 11951266_967299583328611_7059839204762847292_n
لم يشفع لجنات جمالها ولا شهادتها الجامعية
لتكن زوجة سعيدة وأم مثاليه كما كانت تتمنى
ولعب القدر معها لعبة مأساوية حين تزوجت
أقارب أمها .وبدأ تدخل الأهل بحياتهم  والضغط
على الزوج  مما أدى الى طلب التفريق

تقول جنات كنت في بيت اهلي أتمتع بشىء من الحريه المعقوله أنهيت دراستي في الجامعه بتلكؤ وكنت البنت الوحيده لأهلي وكان أبي قاسي معي يفرق بيني وبين أخوتي الأثنين وعندما
ينشب خلاف بيننا ينتهي  بضربي بشكل قاسي ورعب فأعتكف في غرفتي يتمزق قلبي من الأم وأقضي أكثر وقتي أمارس هوايتي أقراء الكتب أو أرسم .وكان أخي الكبير مهندس والصغير يدرس الأعلام وكان لي صديق وليس أخ فقط في بعض الأحيان يشاركني مع ولدتي  همومي ويهونون عليه قساوة أبي معي ولا أعرف ماهو السبب هل لأاني الوحيدة بنت في البيت أو انه يكره البنات

تابعت القول .في يوم جميل كنت سعيدة جدا بعقد قران أخي الصغير وكان لبسي ومكياجي مميز جدا وانا بوسط الضيوف نهضت بنت خالة والدتي همست بأذني جنات هل توافقين أطلب يدك لأبني أبتسمت وقلت لها أذا وافقو أهلي لا مانع لدي وبعد الحفله بيوم زارتنا الى البيت مع أخواتها وبناتها وطلبت يدي من أهلي سألتني والدتي هل انت موافقه قلت نعم وياليتني لم أوافق.وبدأت رحلتي الجديده معهم وكانوا فرحين جدا بموافقتي بدأت زياراتهم لنا تتكرر لأكمال مستلزمات الخطوبه والعقد وبعد أكمال كل شيء تزوجت وأصبحت في بيت الزوجيه وكان زوجي سعيد جدا
بوجودي معه .وانا تركت كل شيء خلفي وبدات حياة جديدة لتكوين أسرة سعيده وأكون أم مثاليه لطالما حلمت بها

وتابعت بحسرة وألم . بعده عدة أيام من زواجي بدأت تصرفات والدته وأخواته تتغير معي أن صعدنا لغرفتنا تبقى تتصل بنا كل دقيقه وأن طبخت تقلد على طبخي وأن لبست تقول لي هذا لبسك غير محتشم مع العلم لا أحد عندهم في البيت زوجي الولد الوحيد لهم وشقيقاته الأثنين في الجامعه وجعلتني اعيش في جحيم لم أرى زوجي الا بعد منصف الليل وعندما أشكي له تصرفات أهله يثور عليه ويضربني وعندما اقول له غرفه الزواج لها قدسيه خاصه يضحك عليه ويقول لا شيء خاص بيننا غرفتنا للجميع وبدأت أعاني وأحاول أتغير مثلهم واترك ماتعلمت في بيت أهلي وكسب رضاهم لكن بدون فائدة أستمرت الخلافات لمده سبع أشهر بعد زواجي وكثرة المشاكل طلبت منه أن نستقل بشقه في الطابق الثاني خاصة بنا البناء موجود فقط مستلزمات الطبخ وكنت مستعدة تجهيزها لكنه رفض بشده وبدأ يتهجم عليه بالضرب والشتائم ويرفض أن أذهب لبيت أهلي.أما والدته أخذت تزن على رأسه وتقول طلقها وأنا ازوجك أحسن منها اما أخواته من غيرتهن مني ينقلن كلام لزوجي لم أفعله ابدا وهو لا شخصيه له يصدق أي كلام ينقل عني منهن
حاولت أصلح الموقف بيني وبينهم لكن بدون فائده .

تابعت ودمعتها على خدها. في يوم كان عيد رمضان ومضى على زواجي تسع شهوركنت في غرفتي جاهزه لأستقبال زوجي كأي زوجه تحب زوجها وتزينت كأني عروس في يوم عرسها وهنا فاجئني وئام عندما فتح باب الغرفة ودخل وجهه مغبر وعيونه مثل الدمولا أعرف ماذا حصل وماذا قالت له والدته أستهزء بي وقال أنزلي نظفي البيت والحديقة قلت له البارحة نظفت واليوم
عيد أقلها حسسني بفرحة العيد. كلمه مني وكلمه منه وصل بنا الشجار الى أن يضربني على رأسي بقوة كلمه منه وكلمة مني  وصل بنا الشجار الى أن يضربني على رأسي بقوة على الأرض وتأكدت بأنه مشحون بنا فيه الكفاية ليضربني بهذه الطريقه وطردي خارج الغرفة قلت له أتقى الله ياوئام هذا عيد حرام عليك كل كلمه تسمعها من أمك أو أخواتك تثور عليه فقلت له غدا اذهب لأهلي وهم يتصرفون معك ثار علية أكثر وضربني مرة أخرى حتى أغمي عليه وبعد أن صحيت أتصلت بأهلي وقسمت لن  ارجع لهم أبدا وصلوا أهلي وذهبت معهم .اخواني وامي رفضوا تصرفات زوجي وأهله معي بقيت ثلاث أشهر لم اسمع خبر من زوجي قررت أرفع دعوى واطلب التفريق .قلت لأهلي في هذا الشهرفيه ثلاث مناسبات تهمني عيد الأضحى وعيد زواجي وعيد ميلادي اذا أتصل بي وهناني واعتذر أو زارني أنسى ماحصل وارجع معه ..انتهى الشهر ولم يذكرني حتى بأتصال حينها رفعت دعوة تفريق والأن سنة وشهرين الدعوة في المحكمه يرفض أن يطلق وانا بين السما والارض لا أنا مطلقه وأكسب حريتي ولا انا متزوجه وأنتظر تكمل سنتين والمحكمه تطلق بسبب الهجر وانا بين نارين نار والدي القاسي وعادات المجتمع الذي يرفض كلمه مطلقه وينظر لها كأنها جريمه والقوانين التي تخص المرأة غير مفعله في العراق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *